تعريف الريادة الرقمية

In Uncategorized

الريادة الرقمية هي تمكين الراغبين في إنشاء مشروع تجاري خاص على الشبكة العنكبوتية بتوظيف التكنولوجيا المتاحة.

إن التطور التكنولوجي الهائل الحاصل في أيامنا قد فتحَ مجالات جديدة غير محدودة للمشاريع التجارية. فمن خلال هذه التقنية دخلت السوق مؤسسات رقمية برأسمال ضئيل جداً، وأصبحت تسابق وتتفوق بخدماتها على مؤسسات كبرى قائمة منذ عشرات السنين من حيث الحجم والسمعة والربح، ليس ذلك فحسب بل أصبح بعضها يهدد كيان بعض المؤسسات الكبرى القائمة.

المقصود بالمجال الرقمي

المجال الرقمي: هو مجال يتم فيه ترجمة الأعمال في أرض الواقع إلى مشاريع في عالم الإنترنت والاستفادة منها في تقديم السلع والخدمات والتعليم والتدريب والصحة والتجارة وغيرهم الكثير.

أي أن المجال الرقمي يعني المجال الذي تتم فيه الاستعانة بالتقنيات الحديثة في تقديم الخدمات والمنتجات بطرق مبتكرة وغير معهودة من قبل، والوصول بها لشرائح كبيرة من المجتمعات، وذلك بطرق أسرع وأكثر يسرا وأقل تكلفة، والتي كان يستحيل على العالم الوصول إليها بالطرق والآليات التقليدية، كما تحقق في الوقت ذاته لأصحاب هذه المشاريع الرقمية عوائد مالية كبيرة وسريعة أو إضافية.

ومثال على هذه الخدمات والمشاريع المتاجر الإلكترونية والتطبيقات التي تتيح للمستخدم شراء المنتجات أو تجارة العقارات أو الحصول على الخدمات، كعمل أو تغيير الحجوزات كما هو في السفر والسياحة والفندقة وغيرها الكثير، وكالتطبيقات الخاصة بالطيران والسفر والمواصلات أو الخدمات المصرفية التي تتيح للعميل الدخول على حسابه والقيام بمختلف العمليات من خلال الموقع أو من خلال التطبيق الخاص بتلك الجهة. أو كما هو حاصل في العديد من المواقع والتطبيقات الحكومية التي توفر للعامة المعلومات والبيانات والخدمات التي يحتاجونها، وتيسر لهم اجراء ومتابعة المعاملات الحكومية في جميع الدوائر والوزارات إلكترونياً كالقضاء والتعليم والصحة والإسكان وغيرها الكثير.

إن توظيف التقنيات الحديثة في العالم ودفع التحول الرقمي في تقديم الخدمات وإنتاج الأعمال أصبح أحد أهم مصادر التقدم والتطور والقوة للأمم والمجتمعات والشعوب، وتحقق مردوداً مادياً وعملياً عاليا جداً، مما ينمي اقتصاد الدول بشكل ملحوظ، ويعين كثيرا في نهضة البلاد والشعوب والأفراد في جميع المجالات.